أدواتدخول | تسجيلبحث
أظهر القائمة

كيف أقنع زوجي بالتوقف عن التدخين

0 تصويت
زوجي يدخن بشراهة

وهذا الأمر أصبح يزعجني ويزعج كل من يزورني بسبب الرائحة الكريهة للسجائر واضرارها الكثيرة

هل هناك اي طريقة لكي اجعله يوقف التدخين
سألته كريمة عبد الشكور 2 يناير 2014

2 إجابة

0 تصويت
بعد أن أثبتت الدراسات أن النساء المدخنات معرضات للإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة تساوي ثلاثة أضعاف نسبة إصابة النساء غير المدخنات ، جاءت دراسة جديدة لتثبت أن استنشاق النساء لدخان الآخرين ، الذي يسمى ( التدخين السلبي ) ، يجعلهن عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم أيضاً .. بنفس نسبة تعرض النساء المدخنات .
 
وتقول الدراسة : إن تعرض المرأة لاستنشاق دخان سجائر الآخرين ، إذا أمضت معهم ، في المكان نفسه ، ما بين 3 - 4 ساعات ، يضعها في مرتبة المدخنات تماماً .
 
وتقول الدراسة أيضاً : إن التدخين السلبي في البيت ، أي التواجد مع الزوج المدخن ، يشكل خطراً أكبر على صحة المرأة . وتزداد نسبة الخطر على المرأة إذا كانت هي نفسها مدخنة أيضاً .
 
 ويفسر الباحثون في جامعة ( يوتا ) نتائج الدراسة بقولهم : إن المواد الضارة التي تستنشقها المرأة من دخان السجائر .. تنتقل عبر الدم إلى خلايا عنق الرحم مسببة إصابتها بالسرطان
 
 .             oأختي الزوجة :
 
 ماذا تستفيدين من نتائج هذه الدراسة ؟
 
وماذا ينبغي عليك فعله لتتجنبي أضرار التدخين المباشر وغير المباشر ، أو التدخين والتدخين السلبي ، كما سمته الدراسة ؟
 
لعل هذه الدراسة ، وكثيرات غيرها ، قد أكدت لك أضرار التدخين المتعددة على الإنسان عامة ، وعلى المرأة خاصة .
 
وأظهرت تلك الدراسات – وهي دراسات علمية غربيـة – خطورة الأمراض التي يسببها التدخين ، وأبرزها مرض السرطان ، سرطان الرئة ، وسرطان اللثة ، وسرطان الرحم ، وغيره .. وغيره . . ولا شك في أنك قرأت كثيراً من الفتاوى التي تحرم التدخين ، وشبه إجماعها على ذلك ، بسبب ثبوت ضرر التدخين وتسببه في أمراض السرطان وغيره .
 
 والحمد لله ، إن التدخين يندر في صفوف المسلمات الملتزمات بدينهن ، المتمسكات بعقيدتهن ، لكن عدداً من الفتيات ، كما أفادت إحصائيات أخيرة ، يمارسن عادة التدخين ، دون اكتراث بما يسببه من أضرار ، ودون مبالاة بما يمكن أن يؤدي إليه من أمراض .. يأتي السرطان على رأسها .
 
 ولهؤلاء الفتيات نوجه نصحنا ، ونذكرهن بشبه الإجماع على تحريمه ، ونقدم إليهن نتائج الأبحاث العلمية بإضراره الكثيرة ، وننصحهن بالإقلاع عنه ، والاستعانة بالله على هجر عادته .
 
 أما إذا لم يكنّ من المدخنات ، وكن يعشن في بيت فيه الأب ، أو الأخ ، أو الزوج ، أو حتى الابن ، فإن على المرأة أن تدرك ، أولاً ، أن أضرار تدخين أبيها أو أخيها أو زوجها أو ابنها ليس قاصراً عليه وحده ، وإنما يصل إليها أيضاً ، كما عرفنا من الدراسات التي أشرنا إليها في بداية هذا الكلام .
 
 ولا شك في أن حرص المرأة ؛ عامة على صحة أبيها وأخيها وزوجها وابنها ، لا يقل عن حرصها على صحتها هي ، وأنها تتمنى لو أقلع هؤلاء ، أو من كان مدخناً منهم ، عن عادة التدخين الذميمة ، لكنها لم تكن تنجح في صرفهم عن تلك العادة ، وفي إقناعهم بالإقلاع عنها .
 
 أما الآن ، وبعد أن أثبتت الدراسات .. ضرر التدخين على من يجالسون المدخن ، ومن يعيشون معه في مكان واحد ، فإن في إمكان المرأة أن تجعل من هذا منطلقاً لها لإقناع من يدخن حولها ، من أقاربها الذين ذكرناهم ، بالإقلاع عن التدخين .
 
 تستطيع أن تقول لزوجها ، وبلطف : إن تدخينك يؤذيني ، ويؤذي أولادك ، فإذا كنت تقول سابقاً إنك حر بنفسك ، غير مبال بصحتك ، فإنك الآن لا تضر نفسك فحسب ، إنما أنت تؤذينا معك ، وتلحق الضرر بصحتي وصحة أولادك .
 
 وتستطيع أن تقول لأخيها : هل تريد أن أصاب بسرطان الرحم ؟ سيقول :لا ! قولي له : إذن اقرأ نتائج هذه الدراسة .. فرحمة بي وبك .. أقلع عن التدخين .
 
 وتستطيع أن تنقل نتائج هذه الدراسة ، وغيرها ، إلى أبيها عن طريق أمها ، فأمها ستفاتح أباها ، وتحدثه بنتائج الدراسات العلمية ، وتخبره أن أولاده يتأذون من تدخينه ، ولكنهم يسكتون خجلاً واحتراماً لأبيهم . وتستطيع أن تخبر ابنها المدخن ، أنه إذا أراد أن يكسب رضاها عنه ، ودعاءها له ، فإن عليه أن يترك التدخين .
 
 oأختي الفاضلة :
 
 إن دورك في إنقاذ المدخنين مما يحيط بهم من أضرار التدخين ، ومما يلحقونه من أضرار بمن حولهم ، دورك في هذا كبير وهام ، فلا تشعري بالعجز تجاه هذا الهدف السامي ، وهذه الغاية النبيلة .
 
 لتبادري ، أختي الفاضلة ، ومنذ اليوم ، إلى رسم خطة لإنقاذ قريبك المدخن ، سواء أكان زوجك أم أباك أم أخاك أم ابنك .
 
لا تكوني سلبية ، لا تُدخلي في روعك أنه ليس بيدك حيلة ، واستعيني بالله ، وأكثري الدعاء ، وباشري المحاولات ، الواحدة تلو الأخرى ، ولا تستسلمي إذا أخفقت المحاولة الأولى ، أو الثانية .. أو حتى العاشرة .
 
 وتأكدي ، أنك حين تنجحين في إقناع قريبك المدخن بالإقلاع عن التدخين وإقلاعه فعلاً ، فإنك ستشعرين بسعادة في نفسك ، وبرضا عظيم في داخلك ، لأنك أنقذت أقرب الناس إليك ، وأنقذت معه نفسك .. وإخوتك وأخواتك إذا كان أبوك أو أخوك هو الذي أقنعته بالإقلاع .. وأولادك إذا كان زوجك هو الذي أقنعته بالإقلاع ..
 
هل رسمت خطة الإقناع ؟enlightened
 
دعائي لك بالتوفيق والنجاح
 
أجابته suzan 3 يناير 2014
أظهرته الإدارة 12 يناير 2014
0 تصويت

لابد أن تعرفي أن إيقاف التدخين بشكل كامل في يوم واحد يعرض صحته للخطر بسبب تعود الجسم على النيكوتين ...

وكثير ممن قطعوا التدخين بشكل مفاجئ حصلت لهم مشاكل صحية.

والحل هو الإيقاف بالتدريج، لا تجبريه على إيقاف السجائر ولكن إجبريه على تقليل التدخين بالتدريج

وايضا إمنعيه من التدخين في البيت لأن هذا مضر للجميع، لو اراد التدخين فليخرج ويدخن كما يشاء.

هنا ستلعبي على نقطتين

الأولى هو منعه نهائيا من إشعال السجائر في البيت مهما كان السبب. وهكذا ستقل الأماكن التي يدخن فيها، ويصبح يدخن فقط عندما يكون في الشارع. وهذا مهم

الثانية هي إجباره او تشجيعه على تقليل التدخين حتى ولو قلله بسيجارة واحدة فانت استفدتي وكل مرة زني عليه لكي ينقص العدد حتى يعود للتدخين بشكل قليل جدا ووقتها يمكن ان يقطع التدخين إن أراد وإن توفرت الظروف.

ولكن قبل إيقاف التدخين لابد ان تعرفي أن المدخن المدمن والشره يكون سبب تدخينه هو الحاجة للسيجارة، ولذلك قلنا أن تبقي معه حتى يصبح معدل تدخينه قليلا.

والمدخن الذي يدخن قليلا يكون سبب تدخينه هو المشاكل، وعندها حاولي ان تقللي من المشاكل ولا تجعليه بحاجة للسجائر. وهكذا سيوقف التدخين

وهذا كله يحتاج لوقت 

 

أجابته إسراء محمد 4 يناير 2014
مرحباً بكِ سيدتي في نعومة!
موقعٌ إجتماعي للإجابة على تساؤلات المرأة العصرية

... مرأةٌ تسأل وأخرى تجيب ...

كيف أستخدم الموقع؟

الإعلانات النصية

...