أدواتدخول | تسجيلبحث
أظهر القائمة

كيف أتغلب على جرح المشاعر ؟

+1 تصويت

2 إجابة

0 تصويت

أختي العزيزة لاشك أن من أسوأ الاشياء التي يصعب على الانسان التعامل معها هي مواجهة يومه بجرح مشاعره ، خاصة اذا كان الجرح من شخص عزيز و كما يقول الشاعر :

و ظلم ذوي القربى أشد مرارة ....... على المرئ من وقع الحسام المهند

  • حاولي تهدئة نفسك عندما تشعر بجرح مشاعرك ، واعطي لنفسك فترة حتى تهدا اعصابك ،ولا تتحدث او تعطي اي ردة فعل وانت تشعرين بالغضب فهذا قد يجعلك تتفوهين بما قد تندم عليه فيما بعد ولا تستطيع سحبه.
  • تجنب اساءة الحكم على الشخص الذي جرح مشاعرك وضع نفسك مكانه ، وفكر ايضا في نيته عندما قال لك ما يجرحك فلربما كان مجروحا اكثر منك ولا يقصد الاهانة على الاطلاق ،ولكنه فقط يعبر عن غضبه بطريقة مبالغ فيها.
  • حاول الا تتخذ الكلام بشكل شخصي ، ولا تتكبر عن مسامحة من جرحك ، فقد تكون انت جرحت احدهم يوما ما وسامحك.
  • فكر بطريقة لا تحملك جرحا على جرح ، واظهر لنفسك ان ما حدث كان لحظة غضب لا يقصد بها الاهانة ، وحاول التغلب على حساسيتك المفرطة حتى تشعر بالسلام مع نفسك.
  • فوضي أمرك الى الله و لا تفكري بالإنتقام.
  • حاول النسيان فالله من رحمته أن جعل النسيان من صفات الانسان لكي يكون قادر على تجاوز المحنات و الأزمات.
أجابته ولاء 30 أكتوبر 2013
أظهرته الإدارة 3 يناير 2014
0 تصويت
أحسن وسيلة للتغلب على جرح المشاعر هي المواجهة والنسيان

طبيعي تلاقي في حياتك عشرات المواقف التي تجرحك وتجعلك حزينة، ولكن الحل لكي تتغلبي على تلك اللحظات القاسية هو المواجهة، فلو آداك شخص وجرح مشاعرك، واجهيه وقولي له أنك كنت تنتظرين ذلك الكلام منه ولا تخشي المواجهة.

الأمر متعلق بالأساس بنوع الجرح، لو كان بسبب الحب، فالمواجهة كما قلنا تكون بأن تغيري الموقف وتقول أنك كنت تفكرين في قطع العلاقة ولكنك خجلت وبقيتي صابرة والحمد لله أنه قالها قبلك لكي لا يلومك. هكذا ستجعلي الطرف الآخر صغير امامك، وايضا ستتجنبي الكثير من المواقف المحرجة في المستقبل. كأسئلة الناس وغيرها، لأن الجواب سيكون هو انكما اتفقتما على الفراق وهكذا لن تسمعي أحدا يقول تلك الكلمة المقيتة 'مسكينة'

بعد المواجهى يأتي النسيان

النسيان يكون إما بإيجاد بديل أو بإقفال الباب نهائيا والإلتفات لحياتك. فلو كنت تحبين فيمكنك إيجاد أكثر من شخص أفضل. لكي تنسي السابق.

ولكن الأفضل هو ان تقفلي الباب نهائيا، وتركزي على حياتك، وتسامحي من جرحك لكي لا يبقي تفكرين دوما في لومه.

أما لو كان الجرح لأسباب أخرى فهي نفس القاعدة مواجهة ونسيان، ولكن التفاصيل تكون على حسب الموقع.
أجابته إسراء محمد 16 ديسمبر 2013
مرحباً بكِ سيدتي في نعومة!
موقعٌ إجتماعي للإجابة على تساؤلات المرأة العصرية

... مرأةٌ تسأل وأخرى تجيب ...

كيف أستخدم الموقع؟

الإعلانات النصية

...