أدواتدخول | تسجيلبحث
أظهر القائمة

ما الوسائل الطبية والطبيعية لتثبيت الحمل بعد نزول بعض الدم؟

+1 تصويت

ما الوسائل الطبية والطبيعية لتثبيت الحمل بعد نزول بعض الدم؟

سألته داليا الرفيعي 3 نوفمبر 2013

إجابة واحدة

+1 تصويت
الحساب لعمر الحمل بناء على تاريخ الدورة الشهرية عندك، فبتاريخ 25-10-2013 يكون عمر الحمل هو 9 أسابيع و5 أيام -إن شاء الله-.

وإن كان قد ظهر النبض وبوضوح، وهذا يسهل إثباته بالتصوير التلفزيوني، فإن تناول المثبتات يجب أن يستمر إلى ما بعد بلوغ الحمل عمر 14 أسبوعاً، أي ثلاثة أشهر ونصف تقريباً، ففي هذه الفترة تكون المشيمة غير قادرة بعد على إفراز كميات كافية من الهرمون المثبت، وثبات الحمل في هذه الفترة يعتمد بشكل أساسي على ما يقوم المبيض بإفرازه من هذا الهرمون، وإحدى النظريات الطبية تعزي حدوث الإجهاض إلى نقص الهرمون المثبت للحمل، لذلك إن تم البدء بتناول المثبت، فيجب الاستمرار عليه إلى أن تصبح المشيمة قادرة على إفرازه بكميات كافية، وكما سبق وذكرت فهذه نظريات فقط، لم يتم بعد إثباتها بشكل مؤكد، لكن ولأن المثبتات إذا لم تقدم فائدة للحمل، فإنها لن تضره -إن شاء الله-، فإن تناولها في حال نزول دم مع وجود نبض للجنين هو الأفضل دائماً، فبهذا نكون قد أخذنا بالأسباب، وبناء على ما سبق، فلا يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل بعد البدء بالمثبتات، فلا ضمان بأن المثبت سيوقف نزول الدم.

إن أكثر سبب لحدوث الإجهاض ليس عدم وجود ما يكفي من هرمون التثبيت، بل هو وجود خلل في صبغيات المضغة يمنعها من الانقسام بشكل طبيعي، وهذا الخلل يحدث بدون سبب واضح، وقد يحدث عند أي زوجين طبيعيين، وهو لا يدل بالضرورة على وجود مشكلة إلا في حال تكرر الإجهاض لثلاث مرات أو أكثر -لا قدر الله-.

نصيحتي لك هي بالاستمرار في الأخذ بالأسباب من متابعة بالتصوير التلفزيوني مع الطبيبة، وتناول المثبتات، وكذلك أخذ قسط وافر من الراحة على أن تكوني على الجانب الأيسر من الجسم قدر المستطاع، وأن تكثري من شرب السوائل المفيدة للجسم، ويجب تفادي الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة، وتفادي دفع أو حمل الأشياء الثقيلة، وأيضاً الامتناع عن الجماع إلى أن يتوقف نزول الدم تماماً.

كما يجب تفادي الاستحمام بالماء الحار جداً في فترة الحمل، ويكفي أن يكون الماء دافئاً أو فاتراً، فقد تبين حديثا بأن ارتفاع حرارة الجسم من أي مصدر كان، يرفع من نسبة حدوث الإجهاض، ويجب الابتعاد عن كل المواد الكيمائية كالمنظفات، معطرات الجو، الأطعمة المحفوظة والمعلبة، وغير ذلك أو التقليل من التعرض لها إلى أدنى حد، واعملي على تنويع طعامك بحيث يحتوي على المكونات الأساسية من بروتينات، وكربوهيدرات ودهون غير مشبعة، والإكثار من الخضروات والفاكهة الطازجة.
أجابته رجاء الوالي العلمي 3 نوفمبر 2013
مرحباً بكِ سيدتي في نعومة!
موقعٌ إجتماعي للإجابة على تساؤلات المرأة العصرية

... مرأةٌ تسأل وأخرى تجيب ...

كيف أستخدم الموقع؟

الإعلانات النصية

...